كنوز ميديا _  أعلن مجلس محافظة الأنبار، اليوم الأحد، عن وصول “تعزيزات عسكرية” الى قضاء حديثة غرب الأنبار والى ناحية العامرية جنوبي الفلوجة لصد هجمات (داعش) وحماية المدنيين، فيما أكد على أهمية “مواصلة” تلك التعزيزات بشكل اكثر لضمان تطهير جميع مناطق ومدن الأنبار.

وقال عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوي إن “الحكومة الاتحادية ارسلت عبر الطرق البرية والقوات الجوية تعزيزات عسكرية الى قضاء حديثة غرب الأنبار والى ناحية العامرية جنوبي الفلوجة لصد هجمات (داعش) وتطهير محيط المناطق التي يسيطر عليها الجيش والشرطة”.

وأضاف الفهداوي، أن “التعزيزات العسكرية التي وصلت تضم عدداً من الدبابات والدروع ومقاتلين من وحدات خاصة وأجهزة ومعدات عسكرية وقتالية متطورة”.

وأشار الفهداوي الى أن، “التعزيزات العسكرية التي وصلت الى الأنبار جيدة، لكننا بحاجة الى تعزيزات أكثر ومتواصلة لضمان تطهير جميع مناطق مدن الأنبار بالكامل”.

 يذكر أن تنظيم (داعش) يسيطر على مناطق واسعة من محافظة الأنبار، ومركزها مدينة الرمادي،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، وأن مجلس المحافظة طالب مؤخراً بدعم القوات البرية الأميركية لإنقاذ الأنبار من “الإرهابيين” لكن ذلك قوبل برفض غالبية القوى السياسية، فضلاً عن رئاسة الحكومة.

 
 
 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here