كنوز ميديا _  اتهمت النائبة عن كتلة الأحرار نوال جمعة، الأحد، أمريكا والتحالف الدولي بأنهما لا يريدان القضاء على تنظيم “داعش” حاليا تخوفا على مصالحهما الخاصة وإفشال مخططاتهما، مؤكدة أن طائرات التحالف ترمي الاسلحة والذخائر للتنظيم وتقصف الجيش والحشد الشعبي.

وقالت جمعة إن “الولايات المتحدة الامريكية والتحالف الدولي لديهما القدرة للقضاء على تنظيم داعش الارهابي خلال ايام من خلال إمكانياتهما العسكرية والتكنولوجية التي يمتلكونها بالكشف عن تجمعات داعش عبر الاقمار الصناعية”.

وأضافت جمعة أن “أمريكا والتحالف الدولي لا يريدان القضاء على داعش في الوقت الحاضر تخوفا على مصالحهما الخاصة وإفشال مخططاتهما”، مشيرة الى أن “خير دليل على ذلك تصريحات وزير الدفاع الامريكي السابق بأن القضاء على داعش ستستغرق ٣٠ عاما”.

وتابعت النائبة عن كتلة الأحرار أن “الطائرات الامريكية والتحالف الدولي رمت الاسلحة والذخائر لتنظيم داعش متحججة بأن ذلك عن طريق الخطأ”، لافتة الى أن “هذه الطائرات قصفت ابناء الجيش والحشد الشعبي في عدد من مناطق البلاد”.

وكان عضو مجلس الشيوخ الأمريكي جون ماكين اعتبر، اليوم الاحد (19 تشرين الاول 2014)، أن القصف الجوي لا يجدي نفعا مع تنظيم “داعش” الذي تأقلم مع غارات التحالف الدولي، داعيا الى إيجاد المزيد من القوات البرية وتسليح البيشمركة، فيما لفت الى أن التنظيم الإرهابي غير قادر على السيطرة على بغداد لكنه يستطيع السيطرة على مطارها.

يذكر ان وزير الخارجية البريطاني فليب هاموند نفى، في (13 تشرين الاول 2014)، قيام الطائرات التابعة للسلاح الجوي الملكي بقصف مناطق يسيطر عليها مقاتلو الحشد الشعبي في العراق، فيما أكد أن الطيران الحربي يحرص على إصابة الأهداف بدقة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here