كنوز ميديا – بغداد/

قال رئيس اللجنة الأمنية في ناحية عامرية الفلوجة مهدي زكار، إن القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر تفرض سيطرتها على ثلاثة محاور من الناحية ، مبينا أن الوضع الأمني مستتب فيها.

 

وقال زكار في تصريح صحفي ، إن ” الوضع الأمني في الناحية مستقر بشكل كامل، حيث تنتشر القوات الأمنية والقوات الساندة على محور العويسات والحصي والابار القريبة من مدينة الفلوجة “.

 

وأضاف أن ” العصابات الارهابية تعيش حالة من الارباك والذعر نتيجة تقدم القوات الأمنية باتجاهها “. مبينا أن ” جميع التصريحات التي تشير الى وجود تضيق من عصابات داعش على الناحية عارية عن الصحة “.

 

وأغلق  مجلس المحافظة جميع الدوائر الحساسة (الجوازات والجنسية العامة و الشرطة ) في قضاء الفلوجة  ، بحسب كتاب  رسمي من مجلس الوزراء ، ونقلت جميع بياناتها إلى منطقة عامرية  الفلوجة ، التي تخضع لسيطرة الحكومة الاتحادية . ا

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here