كنوز ميديا – متابعة /

كشفت مصادر محلية مطلعة في محافظة ديالى عن اعلان تنظيم داعش بدء العام الدراسي وفق التقويم الهجري وتهديده بعقوبات صارمة للعائلات التي تمنع ابناءها من الدوام في مدارسه، وفيما اشارت الى تولي شخص يلقب بـ«ذو القرنين» الملف التعليمي، اكدت ان «ذو القرنين» فرض على التلاميذ ارتداء الزي الافغاني.

وقال مصدر محلي في محافظة ديالى ان «مسؤول ملف ادارة التعليم في تنظيم داعش الملقب ذو القرنين ارسل قبل ايام عدة كتب الى والي حمرين وهو جزائري الجنسية يدعو من خلاله الاسراع بفتح مدارس لاستقبال الطلبة لمختلف المراحل الدراسية وفق توقيت زمني اعتمده التنظيم على التقويم الهجري»، لافتا الى ان «الكتاب يعطي تفاصيل دقيقة عن آليات ادارة التعليم والمفردات الواجب تعليمها».

واضاف المصدر ان «ذو القرنين اشار في كتابه الى ضروة منع اختلاط الذكور والاناث في جميع المراحل الدارسية مع ارغام الإناث على ارتداء النقاب اضافة الى منع تدريس بعض المواد التربوية ومنها التاريخ وبعض المواد العلمية«.

وبين ان «داعش بالفعل بدأ في تهيئة مدرستين في جلولاء واثنتين أخريين في السعدية لغرض استقبال الطلاب من ابناء الأسر المتبقية التي اغلبها يكن الولاء للتنظيم ومنخرط اغلب ابنائها في صفوفه».

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here