كنوز ميديا/ بغداد – دعت نقابة الصحفيين العراقيين، السبت،  وسائل الإعلام إلى ضرورة توخي الدقة في نقل الحقائق والإخبار المتعلقة بتصدي القوات الأمنية والحشد الشعبي للجماعات الإرهابية، داعية الى ابراز التصدي البطولي لقواتنا الامنية وبما يعزز وحدة الصف ورفع المعنويات بين صفوف القوات المقاتلة ضد التنظيمات الارهابية.

وقالت النقابة في بيان اطلعت عليه (كنوز ميديا) ان “نقابة الصحفيين العراقيين وانطلاقا من مسؤولياتها المهنية والوطنية تدعو وسائل الاعلام الى عدم ترويج الإشاعات التي تبثها وسائل الاعلام المغرضة والتي تعتمد سياسة التضليل الاعلامي في نشر الاخبار وبث الصور المروعة التي تثير الذعر والخوف لدى المواطنين”، مؤكدة على “ضرورة بث كل ما يوحد ولا يفرق ونشر كل ما يدعو الى السلم والمحبة والتعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي”.

واعربت النقابة عن املها، بحسب البيان، بأن “تبث وسائل الاعلام الاخبار والتقارير المصورة واجراء اللقاءات والحوارات مع المقاتلين والقادة في جبهات القتال وإبراز التصدي البطولي لقواتنا الامنية وبما يعزز وحدة الصف ورفع معنويات مقاتلينا وابناء شعبنا واطلاع الرأي العام عن حقائق ما يجري على الارض من استهداف حقيقي لتدمير العراق من قبل الجماعات الارهابية وما يرتكب من مجازر بشعة ضد ابناء شعبنا”، داعية الى “ابراز الحياة الطبيعية التي تعيشها العاصمة بغداد وهي تنعم بالخير والسلام ويمارس اهلها حياتهم بشكل هادئ وطبيعي”.

وفي سياقٍ متصل ثمنت نقابة الصحفيين “موقف رئيس الوزراء حيدر العبادي في التوجيه بالاسراع لاطلاق رواتب شهداء الاسرة الصحفية”، معربة عن “شكرها للعبادي وذلك لدعمه ورعايته لعوائل شهداء الصحافة العراقية, وتوجيهه بتشكيل لجنة من وزارة المالية ونقابة الصحفيين للإسراع بإطلاق رواتب الشهداء من الصحفيين والإعلاميين الذين ضحوا بأرواحهم خلال تأديتهم واجبهم الوطني والمهني، والتي اقرها قانون حقوق الصحفيين رقم 21 لسنة 2011”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here