كنوز ميديا/ بغداد – قال رئيس الوزراء حيدر العبادي اليوم في جلسة سريعة بعد التصويت على الوزراء الأمنيين، إنه سيضع ضوابط جديدة للمتطوعين في صفوف القوات الأمنية والحشد الشعبي، تنظم عملية أدارة المناطق التي تسيطر عليها القوات الأمنية والحشد، لافتاً إلى عدم القبول بسلاح خارج اطار الدولة.

وأوضح العبادي “نحن لدينا خطوات لانشاء تنظيم جديد للانضباط في المناطق التي يتم تحريرها، للتقليل من خروقات بعض ممن يسيئون للحشد الشعبي والقوات المسلحة، ولن نتسامح معهم وسنلاحقهم ولن نقبل بسلاح خارج اطار الدولة”، مشدداً على “عدم الحاجة لأي قوات برية اجنبية على الأرض العراقية، كما لا توجد حتى الآن أي دولة طلبت إرسال قواتها إلى العراق”.

وأشار إلى أنه “تم ابلاغ القوات الأمنية بعدم الاتكال على الغطاء الجوي واعتباره عاملاً مساعداً فقط”.

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة الجمعة الماضية، التي القاها من داخل الصحن الحسيني الشريف، “هنا نشدد على الجهات المعنية والحكومية بتنظيم عملية التطوع وتطبيق آليات صارمة في اختيار من يسمح له في الانخراط بالقوات المسلحة لاستبعاد القليل من العناصر غير المنضبطة التي تسيء بتصرفاتها للمتطوعين”.

ولفت الكربلائي، إلى أن “من الخطأ ان يتصور البعض بان يكون الاعتماد على الغير في حماية البلد ازاء ما يتعرض له وهذا لا يعني عدم استثمار مواقف طيبة من دول صديقة في دعم العراق ولكن لا يكون بالاعتماد الا على العراقيين انفسهم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here