كنوز ميديا – الانبار/

 قال عضو مجلس النواب عن محافظة الانبار غازي الكعود، السبت، ان جميع من وفر الحاضنة لتواجد العصابات الداعشية في اقضية عنه وراوه والقائم وهيت والمناطق القريبة منها شخصوا ولن يفلتوا من العقبات بعد تحرير المناطق.

واوضح الكعود في تصريح صحفي ،  بأن “الدواعش يبجرون حاليا بالقوة الشباب في الاقضية الغربي التي يسيطرون عليها للانضمام الى صفوفهم”، مشيرا الى ان “افراد العشائر الذين فتحوا منازلهم للدواعش باتوا معروفين وادرجت اسمائهم لمحاسبتهم لاحقا”.

وبين الكعود أن “الدواعش عندما يستمكنون من منطقة معينة يفرضون بعد ساعات تعلمياتهم ويجبرون من هم في المنطقة على الالتزام والانصياع لاوامرهم اضافة الى القتال بصفوفهم تحت تهديد القتل”.

وانسحبت قوات الجيش قبل ايام من معسكر هيت غربي الرمادي كإجراء تكتيكي بأتجاه قضاء حديثة في اطار خطة عسكرية للمناورة بالقطعات العسكرية لاستعادة السيطرة على المناطق الخاصعة تحت سيطرة الارهابيين

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here