كنوز ميديا –متابعة /

أبدى الممثل التركي كيفانتش تاتليتوغ، المعروف باسم مهند، رد فعل عنيف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تجاه الأخبار التي تناقلت إنفاقه 50 ألف ليرة (نحو 23 ألف دولار) في أثناء عطلته التي دامت 5 أيام الأسبوع الماضي، والتي تداولتها وسائل إعلام قريبة من الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية.

 

واستهدف مهند بكلماته صحيفة صباح، أكبر الصحف التي يسيطر عليها أردوغان. وقال موجهًا كلامه لكاتب الخبر “إذا كنتُ مكثتُ الأسبوع الماضي في الفندق الذي كتبت اسمه، ودفعت فاتورة بالقيمة المالية التي تزعمها، ودفعت هذه الأموال لقاء عشاء ليلتين، سأترك الآن مهنة التمثيل، لكن إذا لم تتمكن من إثبات ما كتبته هل ستقدم اعتذارك وتترك أنت مهنتك؟”.

 

وكان الصحفي يوكسل ياووز زعم في خبر بصحيفة صباح أن مهند أنفق 50 ألف ليرة في عطلته التي دامت 5 أيام، ما جعل الممثل الناجح يستشط غضبا من هذا الخبر الكاذب، وكتب توضيحًا استهله بقوله “يوكسل ياووز الذي يعمل في صحيفة صباح! انظروا إنني أتحدث عنه وأورد إليكم اسمه علنا، يوكسل ياووز كاذب، ولا يتحرى الدقة في كتابة أخبار صادقة”.

 

وطالب مهند، الصحفي بأن يقدم استقالته في حال عدم نجاحه في إثبات ما زعمه، قائلا إن هناك محاولة لإظهاره على أنه إنسان يفتقد إلى الحس السليم ويتصرف بلا مبالاة، بحسب صحيفة زمان التركية.

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here