كنوز ميديا – ديالى /

اكد قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي، السبت، بان الماكنة الاعلامية المرتبطة بتنظيم “داعش” تصدر من 10-15 شائعة مغرضة شهريا بهدف خلط الاوراق داخل محافظة ديالى، لافتا الى ان تنامي الوعي ودعم الاعلام الوطني ساهم في التقليل من حرب الاعلام المضاد داخل المحافظة.

 

وقال الزيدي في تصريح صحفي، ان “الماكنة الاعلامية المرتبطة بتنظيم داعش تصدر من 10-15 شائعة مغرضة شهريا في محافظة ديالى بهدف خلط الاوراق، ومحاولة اثارة المشاكل والنعرات من اجل تحقيق اهدافها في خلق الفوضى وايجاد مواطئ قدم لها في مراكز المدن الرئيسية”.

واضاف الزيدي ان “وعي الراي العام بمخططات داعش الاجرامية ودعم الاعلام الوطني ساهم في تقليل من الاثارة السلبية للاعلام المضاد التي يراد اشعال حريق كبير في ديالى بهدف استباحتها وتدمير مرتكزات الحياة والتعايش المجتمعي المتنوع داخلها”.

 

واكد الزيدي على “ضرورة تكاتف كافة القوى على اختلاف مسمياتها سواء اكانت امنية او مجتمعية او عشائرية او دينية من اجل مقاومة الشائعة المغرضة التي باتت سلاح نوعي بيد المتطرفين يحاولون من خلاله كسر الارادة واضعاف المعنويات وهذا ما لن يتحقق بجهود الشرفاء والغيارى”.

 

وتعاني محافظة ديالى من اوضاع امنية غير مستقرة منذ اشهر بعد سيطرة “داعش” على اجزاء منها عقب احداث حزيران اضافة الى تنامي معدلات الشائعات التي باتت تثير الراي العام وتسبب قلق شرائح واسعة في الاونة الاخيرة.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here