كنوز ميديا / متابعة – أكد ناشطون في مدينة كوباني الكردية السورية، السبت، أن مسلحي تنظيم “داعش” تراجعوا عن مواقعهم إلى خارج المدينة نحو5 كيلومترات، فيما اشار إلى وجود بوادر جيدة من المجتمع الدولي لدعم المقاومة في كوباني.

وقال الناشط الكردي مصطفى باهوز المتواجد بالمدينة في تصريح ان “هناك تقدم ملحوظ لقوات حماية الشعب الكردي في مدينة كوباني”، مبينا ان “مسلحي داعش إنسحبوا من مواقعهم إلى مسافة نحو 5 كم خارج كوباني”.

وأضاف باهوز أن “هناك جيوب صغيرة في المدينة يختبيء فيها مسلحي داعش”، لافتا إلى أن “كوباني ستكون محررة قريبا بالكامل”.

وتابع باهوز أن “هجمات طائرات التحالف ساهمت في مساعدة القوات المتواجدة على الأرض”، مشيرا إلى أن “هناك بوادر حسنة في الموقف الدولي تجاه كوباني”.

ويسعى تنظيم “داعش” الى السيطرة على كوباني لتعزيز اجتياحها المباغت لشمال العراق وسوريا وتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية والذي أحدث صدمة في منطقة الشرق الأوسط.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here