كنوز ميديا – بغداد /

طالب عضو هيئة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام حمودي المملكة السعودية بالعدول عن قرارها بإعدام رجل الدين البارز الشيخ (نمر النمر) وإعادة النظر فيه، مؤكداً ان” القرار جاء في وقت يسعى فيه المجتمع الدولي والإقليمي الى الوحدة والتهدئة ونبذ كل أجواء التفرقة المذهبية”.

وقال الشيخ حمودي في بيان تلقت (كنوز ميديا ) نسخة منه اليوم ان” مثل هكذا قرارات لا تخدم الظروف العصيبة التي تمر به معظم البلدان العربية ، ولها تداعيات خطيرة ويأتي بعواقب وخيمة قد يتمثل بسخط اجتماعي وسياسي في أوساط المجتمع المحلي والدولي ، وإشعال نار الفتنة وتأجيج للمنطقة برمتها ، وليس المملكة العربية السعودية فحسب، ونحن بأمس الحاجة الى التعايش والتهدئة بين شعوب المنطقة بمختلف مذاهبها وأديانها وقومياتها”.

ودعا جميع العلماء والمثقفين والسياسيين والمفكرين والإعلاميين في داخل البلد وخارجه الى” تعزيز مفاهيم التعايش ونبذ ما يخدش بها وندعوهم الى رفض اي ممارسة تسيء او تعرقل هذا التوجه ومنها هذا القرار والوقوف مع الشيخ النمر من مبدأ مساندة المظلوم ورفض الظلم ، والإحساس بالمسؤولية الشرعية والأخلاقية التي تدعونا الى تعزيز وحدة الموقف ازاء هذه القرارات في شتى بقاع الارض”.

و أصدرت المحكمة الجزائية في العاصمة السعودية الرياض الأربعاء الماضي، حكما بالإعدام على الشيخ المعارض نمر النمر و صدرت اثر ذلك ردود افعال محلية ودولية منددة بالحكم بحق الشيخ نمر باقر النمر

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here