كنوز ميديا / الانبار – رحب احد شيوخ عشائر محافظة الانبار بدعوة المرجعية الدينية في النجف الاشرف لعشائر المنطقة الغربية في مساندة القوات الامنية لدحر عصابات داعش الارهابية ، مؤكدا ان ” المرجعية ستبقى خيمة توحد العراقيين”.

وذكر القيادي في صحوة ابناء العراق الشيخ عامر عبيد الهايس في تصريح ”  نرحب بدعوة المرجعية الدينية الرشيدة ، ونؤكد انها ستبقى خيمة توحد العراقيين ونساند دعوتها الكريمة”.

واضاف ” نحن مازالنا نقف مع القوات الامنية ونساندها لمقاتلة ارهاب عصابات داعش “.

وتابع الهايس” كما نطالب الحكومة بدعم العشائر والقوات الامنية في الانبار  بالسلاح والعتاد وتكثيف الضربات الجوية لتحرير الانبار من الارهاب “.

وختم حديثه بالقول ” نشيد بوقفة اخواننا في الجنوب بالوقوف مع العوائل المهجرة وكذلك بدعوة المرجعية في ذلك الامر “.

واهابت المرجعية الدينية العليا على لسان ممثلها في محافظة كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة اليوم “بالعشائر الاصيلة وبالخصوص في المناطق الغربية التي تتعرض منذ اشهر لحملة شرسة من داعش ان تعقد العزم وتتوكل على الله وتثق بقدراتها وبالجيش في هزيمة هذه العصابات فان التاريخ اثبت ان هذه العشائر كانت ضمانة اساسية لوحدة العراق وحماية شعبة ومقدساته”.

وتخوض القوات الامنية وباسناد العشائر عمليات عسكرية واسعة لتطهير مدن الانبار من عصابات داعش الارهابية ، وقد وصلت اليوم تعزيزات عسكرية الى ناحية عامرية الفلوجة من اجل تكثيف الحملة العسكرية ضد داعش في الانبار في حين تقدمت القوات الامنية ومن خلال ثلاث محاور لمحاصرة عصابات داعش في مدينة الرمادي .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here