كنوز ميديا – متابعة /

اكد ما يسمى بـ “نشطاء” في مدينة الباب بالريف الشرقي لمحافظة حلب السورية، عن قيام جماعة “داعش” الارهابية بإعدام وصلب الشاب عبدالله البوشي 17 عاما بتهمة تصوير مقرات الجماعة في المدينة.

وافاد موقع “صحيفة المرصد” اليوم الجمعة ان مركز “حلب نيوز” قال: “إن التنظيم أعدم البوشي وصلبه بالقرب من دوار المنشية في المدينة بعد إثبات تهمة الردة عن الإسلام عليه”، على حد قولها.

وكتبت “داعش” على جثة القتيل: “كان يقوم بتصوير مقرات تابعة لتنظيم الدولة مقابل مبلغ مالي وقدره 500 ليرة تركي”.

هذا ولم تذكر جماعة “داعش” الارهابية الجهة المستفيدة من صوره.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here