كنوز ميديا / بغداد – قال مصدر مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي ، اليوم الخميس، أن “الأخير طرد فصيلا اعلاميا تابعا لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي لسوء عملهم الإعلامي.

وأضاف ان “العبادي قام بطرد كادر اعلامي متكون من 22 شخصا، تابعين لإعلام رئاسة الوزراء سابقا”، موضحا ان “طردهم جاء على خلفية عملهم الإعلامي الهادف لتسقيط خصوم المالكي السياسيين”.

وأوضح انه “بعد التحقيق والمتابعة تبين ان الكادر الإعلامي كان يدار من قبل مستشار المالكي الإعلامي علي الموسوي، وكافة بياناتهم مرتبطة برئاسة الوزراء”، مشيرا الى ان “مخصصاتهم ورواتبهم الشهرية الباهظة التي كانت تصل الى 1500 $ للشخص الواحد شهريا، كأدنى حد، كانوا يستلمونه من رئاسة الوزراء بصورة خاصة”.

 وبين المصدر “ان مهمة هذا الكادر الإعلامي هي تسقيط خصوم المالكي السياسيين، بمختلف الوسائل الإعلامية، بين شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية”.

ولفت الى ،انهم “في الآونة الأخيرة كثفوا حملاتهم التسقيطية ضد كل الجهات السياسية وشخوصها المساندة للعبادي في محاولة منهم لتجيير الشارع العراقي ضده”.

وتقول مصادر مطلعة ان عشرات الصحفيين الداعمين لنوري المالكي يعيشون اوضاعا حرجة بين التنصل عن دعمهم السابق وعدم حصولهم على ضمانات من حكومة العبادي التي ترفض ،حتى الان ، التعامل مع المؤسسات الاعلامية بازدواجية معهودة على مدى السنوات الثماني الماضية . 

2 تعليقات

  1. اولا خبركم هذا قديم ومعاد وتكرروه بين فتره واخرى

    ثانيا جنود المالكي الاعلاميين هم بالحقيقه اكثر من 1300 صحفي كل وراتبهم ومصاريفهم على نفقه مجلشس الوزراء فابن العبادي منهم ؟؟؟

    ثالثا هناك جنود اعلاميون للماكلي اشتارهم المالكي باموال الدوله واموال مجلس الوزراء تحديدا يعملون في مواقع الكترونيه وصحف وقنوات اعلاميه مملوكه للمالكي شخصيا ويتحكم بها ابنه حمودي كريندايزر المالكي ..

    الخلاصه : ابو سريوه هو رئيس الوزرءا السري في العراق

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here