بغداد / كنوز ميديا – دعا رئيس الوزراء نوري المالكي، السبت، إلى رص الصفوف والارتقاء الى مستوى التحديات المحدقة بالعراق.
ونقل بيان رسمي، عن المالكي تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه القول خلال استقباله وفدا من شيوخ ووجهاء عشائر الفرات الاوسط، “اليوم ليس هو الوقت المناسب للخوض بتفاصيل الامور والتركيز على الصغائر بل لابد من تركيز الاهتمام على كبائر الامور ومنها وحدة العراق والمساواة بين العراقيين وبناء الدولة وتحكيم القانون”، مشيدا بـ “دور العشائر في المراحل الصعبة التي مر بها العراق”.
واضاف البيان أن المالكي “دعا الى المزيد من التلاحم بين عشائر الفرات الاوسط وعشائر المنطقة الغربية، وحث الشيوخ على تقوية هذه اللحمة”.
وقال المالكي “يجب ان ينهض كل مواطن بمسؤوليته فلشيخ العشيرة مسؤولية إزاء الوطن والمحافظة على الأمن والقانون وكذلك للمعلم والاديب والضابط وجميع المواطنين”، مجددا رفضه للمحاصصة. وقال انها “لاتبني دولة ولا تؤسس وحدة حقيقية”، مشيدا بـ “وعي العراقيين جميعا”.
وتابع المالكي، بحسب البيان، “لقد لمسنا إحساسا عاليا بالمسؤولية وتقديرا واعيا لطبيعة المخاطر التي نمر بها سواء في الفرات الاوسط او المنطقة الغربية او في كردستان، كما ثمن مواقف التضامن والتكاتف لدى جميع قطاعات الشعب مع الدولة ودعمها للحكومة في خططها لمواجهة الارهاب والمخاطر الاخرى”.
من جانبهم، جدد وفد شيوخ العشائر دعمهم ومساندتهم لجهود الحكومة في مواجهة التحديات وقالوا انهم “على استعداد تام للقيام بأي واجب يتطلبه أمن العراق ووحدته”، مؤكدين انهم “سيبقون عين العراق الساهرة على سلامته”، بحسب البيان. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here