كنوز ميديا

أعرب القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي جلال الدين الصغير تأييده المطلق للتظاهرات الجماهيرية، داعيا اياهم إلى الاحتجاج أيضا على “السرقات الكبيرة”.

وقال الشيخ الصغير في بيان له تلقت وكالة كنوز ميديا نسخة منه اليوم السبت “انني في الوقت الذي اعرب عن تأييدي المطلق لهذه التظاهرات واشاركهم بشعارهم وهذه الثلاثة نريدها بالعشرات لاني احسب ان ما طرحوه قليل جدا”، مشيرا الى ان” واحدة من معاناتنا مع شعبنا انه لايجيد المطالبة بحقوقه وان يصدق اي شعار يضع امامه فاخرجوا للتظاهر لهذه المطالبات”.

ودعا الجماهير الكبيرة الى “عدم المطالبة بالغاء رواتب المتقاعدين من اعضاء مجلس النواب والوقوع في الفخ امام السرقات الاخرى والتي تعد بالمليارات”.

وتابع الصغير بالقول “واضرب لكم مثالا حينما يكون ما صرف على ملف الكهرباء قرابة 60 مليار دولار اخرج منها 70 بالمائة لاغراض التشغيل وما الى ذلك فيبقى لدينا قرابة 23 مليار دولار سعر الميكا الواحد في السوق العالمية 850 الف دولار فقط وقسموا 23 مليار على 850 الف كم يبقى لكي نشتري بها من الميكاواطات من الكهرباء”، مطالبا المتظاهرين بأن” لا يتظاهروا من السرقات الصغيرة وترك السرقات الكبيرة”.

واشارالصغير مخاطبا المتظاهرين ” انا معكم وياليت استطيع ان اخرج وحذارى ان تقنعوا بالذي امامكم وهو ان البعض اراد اسقاط البرلمان وقيل ما قيل وبعضه صحيح وكثير منه غير صحيح وهذا ليس دفاعا عن البرلمان فهناك مسعى لاسقاط اهم سلطة وهي البرلمان كي تبقى البقية دون رقيب ولماذا لم يتم الحديث عن رواتب الوزراء والرئاسة وهناك من يضع امام اعينكم لكي يغطي ما خلفه”.

وانطلقت صباح اليوم السبت تظاهرات كبيرة شملت معظم محافظات العراق ماعدا اقليم كردستان يطالبون فيها الغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء مجلس النواب والوزراء والمحافظات ومجالس المحافظات والدرجات الخاصة.320

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here