بغداد / كنوز ميديا – قال تيار الاصلاح الذي يتزعمه رئيس كتلة التحالف الوطني ابراهيم الجعفري، الجمعة، إن الاخير لم يدافع عن تعلّيق صور روح الله الخميني والمرشد الاعلى للثورة الايرانية علي خامنئي في بغداد، وانما دافع عن “مشاعر العراقيين” الذين يقلدونهما بأعتبارهما مراجع دينية وليست سياسية.

وطالب يوم امس الاول النائب عن جبهة الحوار الوطني حيدر الملا رئاسة مجلس النواب بتشكيل لجنة تحقيقية بحق رئيس كتلة التحالف الوطتي ابراهيم الجعفري بسبب تصريحاته التي عدها تمس “السيادة العراقية”.

وقالت رئيسة الهيئة السياسية لتيار الاصلاح منال فنجان: إن “خطاب الجعفري كان واضحاً، فهو لم يدافع عن صور معلقة في بغداد، وأنما دافع عن مشاعر العراقيين الذين يقلدون الخميني وخامنئي بأعتبارهما مراجع دينية وليست سياسية”.

واضافت أن “الجعفري في كلمته لم يتهم طائفية، ولم يوجه اللوم الى الكتلة التي ينتمي لها النائب حيدر الملا، وأنما قال ان ما قام به الاخير هو تصرف شخصي ويتحمل تبعاته”.

ولفتت الى ان “مطالبة الملا بتشكيل لجنة تحقيقية بشأن ما قاله الجعفري هي محاولة منه لامتصاص رودود الافعال التي حدثت بسبب تصريحاته”.

وكان شجارا بالايادي دار بين النائبين عن القائمة العراقية حيدر الملا وعن التيار الصدري كاظم الصيادي على خلفية مطالبة الملا برفع صور “الخميني وخامنئي” من شوارع بغداد. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here