متابعة / كنوز ميديا – صدر عن دار الكتب الوطنية التابعة لهيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة مجموعة “المفضَّليات” في عشرة أجزاء صغيرة الحجم ضمن سلسلة “ديوان العرب” المخصصة لاستعادة الموروث الشعري العربي العريق، وإعادة تقديمه للقارئ المعاصر وترجمة معانيها بلغة ميسرة.

ويعد كتاب “المفضَّليات” أقدم مدونة وضعت في اختيار الشعر العربي، إذ جمعها المُفَضَّل بن محمد الضبي في القرن الثاني الهجري، وقد جمع فيها جيد أشعار الجاهليين والمخضرمين والإسلاميين، وسماها في الأصل “كتاب الاختيارات” لكنها سميت بعد ذلك بإسمه، ورواها عنه العلماء حتى صار يكفي في توثيق القصيدة أنها “مُفضَّلية”.

قام بتحرير المجموعة والتعليق على حواشيها الباحث محمد علي الحسني، والذي يذكر في التقديم “تشتمل المجموعة على قصائد منتقاة، انتخبنا فيها سبع عشرة قصيدة لأربعة عشر شاعراً… وكان معيار الاختيار أن تجمع القصيدة أمرين معاً: الطول والحسن؛ ولذلك قدمنا قصائد متوسطة الطول حسنة، على قصائد طويلة متوسطة الحسن، ولكل واحدة من القصائد المختارة مزية تسوغ اختيارها”.

كما يقدم الباحث ترجمة موجزة لسيرة كل شاعر تتضمن سبب اختيار قصيدته ضمن المجموعة، كما قام بضبط الأبيات بالشكل ضبطا وافيا، وشرح غريب الأبيات لفظا لفظا مشروحا بأخصر تركيب وأبين تعبير.

وكانت الهيئة قد أصدرت المجموعة الأولى من سلسلة “ديوان العرب” في وقت سابق من العام الماضي، وقد خصصت للـ “المعلقات” أشهر روائع العرب الشعرية، وقد طبعت المجموعة الأولى على نفس النمط بحجم صغير لتسهيل التناول، وإيجاز في شرح المعنى والتراجم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here