أعلن اتحاد أدباء واسط، اليوم الجمعة، “انتخاب هيئته الادارية الجديدة المكونة من خمسة أعضاء”، وفي حين تعهدت الهيئة الجديدة “بإقامة انشطة وفعاليات ثقافية أكثر فاعلية”، دعت الحكومة المحلية الى “دعم الأدباء والمثقفين وتوفير المبالغ اللازمة لطباعة نتاجاتهم”.
وقال عضو المجلس المركزي لاتحاد أدباء واسط، الروائي طه حامد الشبيب، المشرف على انتخابات الاتحاد، إن “المؤتمر الانتخابي لاتحاد ادباء واسط الذي اقيم على قاعة الروائي هشام توفيق الركابي بمدينة الكوت شارك فيه 25 أديباً يمثلون الهيئة العامة من أصل 32 أديباً هو مجموع الهيئة العامة للاتحاد”، وتابع “أشرفت عليه لجنة من الاتحاد المركزي وممثل عن نقابة المحامين في واسط.”
وأضاف الشبيب أن “الانتخابات أسفرت عن فوز خمسة أعضاء أصليين يمثلون الهيئة الادارية للاتحاد وعضوين احتياط”، مبينا أن “الهيئة الادارية انتخبت فيما بعد اسماعيل سكران رئيساً لفرع الاتحاد وحيدر حاشوش نائباً للرئيس وطه الزرباطي مسؤولا للأنشطة الثقافية وفيصل الدنيناوي ممثلا عن اللجنة المالية وعبد صبري طخاخ للعلاقات العامة، فيما أختير ياسر العطية وعزيز الواسطي اعضاء احتياط”.
ومن جانبه، قال مسؤول الانشطة الثقافية الجديد طه الزرباطي في حديث الى (المدى برس)، إن “هذه الدورة ستكون أكثر فاعلية فيما يخص إقامة الانشطة والفعاليات الثقافية المختلفة”، موضحا “سنركز على اقامة الاماسي والاصبوحات والمهرجانات المختلفة”.
وأضاف الزرباطي أن “عملنا سيبدأ هذه المرة بالإعداد لمهرجان المتنبي الحادي عشر الذي سيقام في تشرين الاول المقبل”، مشيراً الى أن “هذا المهرجان يحتاج الكثير من التهيئة والاعداد لاسيما وانه بات تقليداً سنوياً تقيمه الحكومة المحلية في واسط بالتنسيق مع وزارة الثقافة واتحاد الادباء في المحافظة.”
وتمنى الزرباطي أن “يكون للحكومة المحلية دور مهم وكبير في دعم الاتحاد وتوفير كل السبل الكفيلة للأدباء والمثقفين والمبدعين من ابناء المحافظة من خلال احتضان نتاجاتهم وتوفير المبالغ اللازمة لطباعة تلك النتاجات.”
يذكر أن محافظة واسط تقيم سنوياً مهرجان المتنبي الشعري بمشاركة نخبة كبيرة من ادباء وشعراء ومثقفي العراق، ويستمر المهرجان في الغالب ثلاثة أيام تكون بين الكوت وقضاء النعمانية (48 كم شمال الكوت) كون ضريح الشاعر موجود هناك وعلى الارض التي قتل فيها على ايدي فاتك الاسدي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here