كنوز ميديا / بغداد – اعلن ائتلاف دولة القانون، بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الثلاثاء، براءته من التظاهرات التي دعها اليها “مجهولون” ضد العبادي، فيما اشار الى عدم دعوته الى اية تظاهرة، وأن أي تظاهرة، لاتمت لدولة القانون بصلة.

ودعا ناشطون واعلاميون بالايام القليلة الماضية في صفحات على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” إلى التحشيد في تظاهرة تطالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بترك منصبه، على خلفية قراره وقف القصف على المدن التي يحتلها داعش.

وتقول النائبة عن ائتلاف دولة القانون، فاطمة الزركاني، ان “ائتلافها لم يدعُ الى اية تظاهرة، وان من يريد التظاهر عليه ان يعّرف عن نفسه، ولا يحمل اسماء وشعارات جهات اخرى”، مبينة ان “ائتلاف دولة القانون لا يرتبط باية جهة دعت الى تظاهرات”.

واضافت ان “جميع كتل ائتلاف دولة القانون بريئة من هذه التظاهرة، ولا يوجد أي شخص في الائتلاف مرتبط بها او يدعمها”.

من جانبه قال عضو الائتلاف سعد المطلبي ان “ائتلاف دولة القانون، لم يدعُ نهائيا الى اي تظاهرة، ضد شخص رئيس الحكومة حيدر العبادي، عكس ما روجت له بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي”.

واضاف ان “ائتلاف دولة القانون لا يعرف اي من قادة تلك التظاهرة، ولا تربطه اي صلة بالجهة او الاشخاص الذين دعوا للتظاهرة”.

ونشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات تحث العراقيين للتظاهر، للمطالبة برحيل العبادي ونشروا صورا للعبادي كتب عليها ارحل مبكرا.

ودعا الأمين العام لحزب الدعوة نوري المالكي مكاتب الحزب وأنصاره بعدم المشاركة في التظاهرات المرتقبة التي يتم التحضير لها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here