كشف بيز ستون، أحد مؤسسي “تويتر”، عن تقديم بعض الأفكار لإدارة “فيسبوك” من أجل إنشاء خدمات مدفوعة على شبكة التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم، مقترحا خدمة التخلص من الإعلانات مقابل 10 دولارات شهرياً.

وأوضح مؤسس “تويتر” عبر حسابه الرسمي على خدمة التدوين “medium” أن توفير خدمة مدفوعة تتيح لمستخدمي “فايس بوك” التخلص من الإعلانات سيجلب الأرباح إلى موقع التواصل الاجتماعي”.

وقال ستون في تدوينته “الناس يحبون فايس بوك حقاً، لذا يتسامحون في وجود الإعلانات التي تجعله مجانياً، وذلك على الرغم من أن تلك الإعلانات ليست فعالة أو جذابة للمستخدمين”.

ويرى مؤسس “تويتر” الذي يعد المنافس الأول لموقع “فايس بوك” أن توفير خدمة للتخلص من الإعلانات قد يجلب لإدارة “فايس بوك” أكثر مما تجلبه الإعلانات، مشيراً إلى تجربة موقع “باندورا” الذي يحصل أكثر عائداته من خدمة التخلص من الإعلانات التي يوفرها لمستخدميه.

واقترح بيز ستون أن يوفر “فاي سبوك” خدمة التخلص من الإعلانات مقابل 10 دولارات شهرياً، وتوقع أن يشترك نحو 10% من مستخدمي الموقع في تلك الخدمة بشكل مبدئي، مما يجلب أرباحاً تقدر بنحو مليار دولار أميركي شهرياً.

يذكر أن بيز ستون قد ترك “تويتر” وقرر بدء تحدٍّ جديد في 2011، وذلك بعد أن شارك في إنشاء موقع التدوينات المصغرة مع الثلاثي جاك دورسي ونواه جلاس وإيفان ويليامز.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here