احتلال تنظيم داعش لعدد من مناطق ديالى، أثار جملة من التساؤلات عن موقف عشائرها بل وذهب البعض الى اتهام ابناء تلك المناطق بمساندة الارهاب ما اثار حفيظة شيوخ العشائر الذين اكدوا على مساندتهم للاجهزة الامنية بكل ما أوتوا من الوسائل.

ويقول سعد جبارالدليمي، شيخ عشيرة : “نريد تصحيح ما يشاع لان العشائر العربية المتهمة بالارهاب لا تدعم سوى الاجهزة الامنية وتحافظ على وحدة العراق”.

• بالفيديو | العبادي : نسبة عمليات القصف الجوي ازدادت بنحو 20 %  _  أضــغــط هــنــا
•  بالفيديو | هكذا نجا “أحمد عبد الرضا” من معسكر الصقلاوية _  أضــغــط هــنــا

ويضيف قحطان عدنان العزاوي، شيخ عشيرة: “حتى الحجر في القرى يعطي معلومات عن داعش وليسمع الدواعش هذا الكلام”.

وأوضح عمر الكروي ، نائب رئيس مجلس محافظة ديالى، أن “العشائر ليست كلها متهمة بمساندة الارهاب بل هناك حالات فردية تجدها مع المجاميع الارهابية “.

الموقف الحقيقي لابناء العشائر في ديالى كشفت عنه المعارك الاخيرة التي شهدت اعلى درجات التعاون مابين القوات الامنية والمواطنين الذين لم يتوانوا عن قتال داعش لتحرير مناطقهم.

وذكر هادي العامري ، المشرف على عمليات ديالى، أنه ليس هناك “تعاون بين الجيش والحشد الشعبي فقط وانما بين الجيش والحشد الشعبي من جهة وبين عشائر المنطقة من جهة اخرى “.

موقف عشائر ديالى ومساندتها للقوات الامنية ترجمته فعلا على ارض الواقع بقتالها داعش فجاءت ثماره تحرير قرى عديدة من اسر وهيمنة الارهاب.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here