كشف المدرب الاسكتلندي لمانشستر يونايتد الانجليزي ديفيد مويز الجمعة انه ارسل مهاجمه واين روني الى مكان دافىء على امل ان يساعده ذلك في التعافي من اصابة عضلية في اعلى فخذه.

وغاب المهاجم الدولي البالغ من العمر 28 عاما عن المباراتين الاخيرتين ليونايتد بسبب هذه الاصابة وكان من المتوقع ان يعود الى فريقه في عطلة نهاية الاسبوع الحالي للمشاركة ضد سوانسي سيتي في الدوري المحلي في مباراة يأمل من خلالها “الشياطين الحمر” استعادة توازنهم بعد ثلاث هزائم متتالية في جميع المسابقات المحلية.

لكن روني لم يتعاف من الاصابة ما دفع مويز لارساله الى مكان دافىء، لم يكشف عنه، برفقة عائلته ومدرب للياقة البدنية.

وقال مويز: “ارسل واين في نوع من عطلة الى مكان دافىء. لم يتعاف بعد من الاصابة العضلية في فخذه. لقد ارسلنا مدرب اللياقة البدنية معه وهو رحل مع عائلته. لقد منحته عطلة، لطالما املت ان اتمكن من فعل ذلك في فترة من فترات الموسم. اصابته لم تتحسن بالقدر الذي كنا نتوقعه”.

وواصل “امل ان نتمكن من استعادته لمباراة تشلسي (الاحد المقبل في الدوري) وسنرى حينها ما هو وضعه. سيقوم ببعض العمل مع مدرب اللياقة”.

كما اشار المدرب الاسكتلندي الذي يعاني من ضغوط هائلة بعدما فشل في الارتقاء بالفريق الى المستوى المطلوب منذ خلافته مواطنه الاسطورة اليكس فيرغوسون، الى ان المهاجم الاخر الهولندي روبن فان بيرسي لم يتعاف ايضا من اصابة في فخذه وسيغيب بالتالي عن مباراة سوانسي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here