كنوز ميديا / بغداد – خالد متعب العبيدي مرشح ذاع صيته بعد إنتخابات نيسان 2010 لوزارة الدفاع العراقية حين رشحته القائمة انذاك لتولي المنصب الشاغر , لكن ضعفه ايضا ربما كان السبب لان يقبله المالكي ويفاجيء به من رشحه مثلما ان ذات الضعف كان سببا في ان تسحب العراقية ترشيحه بعد تصريحه الشهير ”  “سأكون مطيعا للمالكي كقائد عام وليس للقائمة التي رشحتني” في إشارة إلى القائمة العراقية التي أتت به. 

تصريح “الرجل الضعيف” وهو لقب أطلقه مراقبون سياسيون تسبب باستبعاده من القائمة العراقية وإعادته الى منزله بعيداً عن أجواء السياسية قبل ان يعود اسمه مجدداً الى الواجهة من خلال أنباء مشاركته في انتخابات مجالس 2013 و عادت معه دائرة الإلغاز بعد فشل ترشيحه بالانتخابات المحلية ايضا ربما لان الامر لم يكن حقيقة ومجرد خدعة من طرف سياسي معين او لان الذي حاول ترشيحه وجده بالضعيف ايضا الذي لا يستطيع ان يواجه مرشحا مدعوما من تيار الاخوان المسلمين و تركيا وقطر وحتى كردستان كما هو حال اثيل النجيفي 2013 برغم ان اثيل فاز بمقعده وحيدا و تمكن من الحصول على منصب المحافظ باصوات التركمان والكرد .

يقول ساسة عراقيون تابعوا مسيرة الرجل إن “ضعف شخصية خالد متعب هو نفس السبب وراء فشله مجددا”، ويقول المسؤولون إن “من دفع بترشيحه تراجع لأنه واثق من شخصية ذلك الرجل”.  تبنى أسامة النجيفي خالد متعب في 2014 وضمه إلى متحدون كـعضو وهو فرصة للشخصيتين.. فالاول يعرف انه متطير يقلق من خياله ولا يرى في الموصل شخصا غيره , وظهور شخصيات مهمة مثل الشيخ عبد الله الياور الشمري وقائمته الجديدة بينها عبد الرحيم الشمري و نور العبد ربه او حتى اخرين شباب من قائمة النجيفي مثل محمد اقبال , يقلق النجيفي ولا يريحه لانه يعرف تماما ان المستقبل لهم وليس له , حيث وجوده في منصب نائب رئيس الجمهورية اليوم لايعدو عن كونه شرفي لا اكثر . اما وجود خالد متعب في قائمة متحدون التي لايؤمن فيها ولا برئيسها – كما ينقل عنه في غير مرة – فانه وجود مبني على المصلحة فهو لا يتحمل هنا عبيء القيادة و التصدر وهو ما يريح فيه ذاته من جهة كما انه يعتقد ان ترشيحه سيكون اسهل , وهذا خلاف الحقيقة وما جرى.

حاجم الحسني ورافع العيساوي :

 تردد اسم خالد متعب في ترشيحات وزارة الدفاع العراقية في وقت تتضارب به الأسماء التي سوف تحصل على تلك الحقيبة التي أصبحت من حق السنة في العراق. انتشى خالد متعب يوم التصويت على رفض جابر الجابري و رياض غريب نشوة الحبيس الذي اتيحت اليه فرصة محاكمة سجانه , واعتقد ان النجيفي مضطر في هذه اللحظة من العودة اليه وترشيحه لأنه العسكري الذي لم يتعمق كثيرا بالسياسة بالإضافة الى ترحيب البعض به من قوى التحالف الوطني, فلم يسمع له تصريح ولا يعرف عنه غير وداعته . لكن المفاجئة الكبيرة ترشيح أسامة النجيفي لاسمين بكتاب رسمي وهم حاجم الحسني ورافع العيساوي. 

وبما ان وضع العيساوي وطريقة ترشيحه لن تسعفه بالحصول على المنصب فأن الحسني هو المرشح الأوفر حظا. وهذا ما يتطابق مع ما أشارت إليه “عراق برس″ سابقا عن ترحيب تنظيم الإخوان المسلمين لتولي حاجم الحسني لمنصب الدفاع. أما حاجم الحسني فهو احد ابرز قيادات الاخوان في العراق ويعتبر عضو بارز في الحزب الإسلامية وتولى مناصب عدة في الحزب ومن ثم الحكومة العراقية ضمن القائمة الوطنية العراقية بزعامة أياد علاوي قبل أن ياتلف مع نوري المالكي. يقول مقرب من خالد متعب : ” النجيفي قام بعمليتين الاولى اقصى العيساوي وطرحه ارضا مجددا والثانية مهد الطريق امام الحسني فهو مرشح مطلوب من التنظيم العالمي ولا يمكن ان يتركه بعد مطالبة القرصاوي بترشيحه

. اما خالد متعب فليس له بعد الزعل والقطيعة الحالية مع قائمة متحدون سوى الحيرة والتحسر مالم يواجه النجيفي بقوة ويثبت وجوده قبل مراسيم تشييعه المتوقعة مع التصويت على الوزيرين الجديدين .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here