كنوز ميديا / بغداد – قررت خلية الازمة الامنية في البصرة  اتخاذ قرارات حازمة لبسط الامن والنظام في مناطق شمالي المحافظة ، جاء ذلك خلال ترؤس  محافظ البصرة ، ماجد النصراوي , اجتماعا  في مبنى ديوان المحافظة بحضور قادة الاجهزة الامنية  .

 وقال النصراوي “قررنا تشكيل قوة ضاربة قوامها اكثر من  200  عنصر امني مجهزة بأسلحة خفيفة ومتوسطة تعمل على بسط الأمن والحد من النزاعات العشائرية شمالي المحافظة ” .

واضاف ”  من بين القرارات التي تم اتخاذها وضع سيطرات ثابتة ومتحركة وتفعيل مذكرات القاء القبض الصادرة بحق المتهمين  في الاقضية والنواحي الواقعة الى الشمال من مركز المدينة” .

 وتابع  النصراوي  ان ” الخلية قررت ايضا عدم السماح لمركبات الشركات الأمنية الدخول إلى مدينة البصرة لمدة شهر، إلا بموافقة الجهات المختصة ، فضلا عن تفعيل العمل المروري والقوانين الخاصة به “، كاشفا عن  ” ضبط ثمانية آلاف  عجلة مظللة مخالفة للضوابط ،  إضافة الى ستة آلاف سيارة اخرى مخالفة للقوانين المرورية ” ، مبينا ان”  ذلك الاجراء من شأنه تعزيز الوضع الامني ويبعث برسائل اطمئنان لمواطني البصرة .” 

1 تعليقك

  1. من يضمن ولاء هذه القوة لقيادتها وليس لعشائرها؟ وهل يوجد هراقي واحد، جندي أو غير جندي لا يعترف بسلطة العشيرة ؟ من يا عمام ؟ شلون راح ينبسط الأمن؟

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here