كنوز ميديا / بغداد –  كشفت المتحدثة باسم ائتلاف الوطنية، الذي يتزعمه إياد علاوي نائب رئيس الجمهورية لشؤون المصالحة الوطنية ، عن خطة لزيارة دول إقليمية وإسلامية تتضمن السعودية وإيران، في إطار مساعي الحشد ضد تنظيم “الدولة الاسلامية “.

 وقالت  المتحدثة باسم الائتلاف، انتصار علاوي، السبت، أن” علاوي وضع برنامجه الخاص بالزيارات، والذي سيبدأ بعد عطلة عيد الأضحى، ويشمل ايران التي طان يرفض زيارتها من قبل ثم السعودية وإيران والأردن ومصر ، لتحسين العلاقات الثنائية، والمساهمة في دعم العراق في حربه ضد التنظيم .

 وأضافت أن “علاوي يمتلك من العلاقات الجيدة مع جميع الدول، ما يمكنه من تأدية مهامه في تحشيد الجهود لمحاربة التنظيم ، مع ضمان استقلالية العراق، وعدم السماح بالتدخل بشؤونه الداخلية من أي طرف.

 وأشارت علاوي ، إلى أن “نائب رئيس الجمهورية ، ليس لديه أي عداء مع إيران، وهي دولة جارة للعراق وتربطها معها مصالح اقتصادية، وروابط اجتماعية ودينية، وهي دولة مهمة بالنسبة للعراق خصوصا في مواجهة داعش.

 ويعد علاوي من اكثر المناوئين لسياسة الحكومة الايرانية في العراق ، وانتقد على مدى السنوات الاربع الماضية التي تزامنت مع فترة الولاية الثانية لرئيس الحكومة السابق نوري المالكي – الذي تربطه علاقة قوية مع طهران- انتقد الطريقة التي تتعامل بها الحكومة الايرانية مع الملف الامني والسياسي وكال لها مئات التهم قبل ان يتولى منصبه كنائب ارئيس الجمهورية في العراق .

واكد في اكثر من مناسبة ان ” “سياسة إيران الخارجية مبنية على التوسع والتدخل والهيمنة”، مشيراً إلى أن” الوجود الإيراني له تأثير في القرار الإستراتيجي العراقي”. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here