كنوز ميديا – بغداد /

 شدد ائتلاف دولة القانون، على عدم وجود صلة بين نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ودعوات النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” للتظاهر ضد رئيس الوزراء الاتحادي حيدر العبادي ببغداد، في الثلاثين من الشهر الحالي والمطالبة برحيله.

 

وقالت النائبة عن دولة القانون ابتسام الهلالي في تصريح صحفي ،إن “التظاهرة التي دعي لها في مواقع التواصل الاجتماعي، ليس لدولة القانون او المالكي صلة بها”، مضيفةً أن “الدعوات لهذه التظاهرة هي تعبر عن ارادة مواطنين قرروا الخروج للتظاهر بسبب قرار العبادي باغلاق مكتب القائد العام للقوات المسلحة وحصول مجازر بحق ابناء الجيش العراقي في مناطق الصقلاوية والضلوعية وغيرها”.

 

وشددت الهلالي على أن “دولة القانون تدعم العبادي لكونه مرشحه لرئاسة الوزراء، وتدعم تحقيق برنامجه الحكومي والنجاح بادارته للحكومة وتحقيق الامن والاستقرار للبلاد”.

 

وكان نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي ، قد دعوا للتظاهر في بغداد يوم 30 من الشهر الحالي، والمطالبة برحيل رئيس الوزراء حيدر العبادي من خلال الشعارات التي اعلنوا والتي حملت عنوان “ارحل”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here