كنوز ميديا / بغداد – كشف عضو الوفد المفاوض في كتلة بدر النيابية ،علي لفته ، اليوم السبت ، ان”  اطرافا امريكية ارسلت رسائل الى كتلته  بشأن  ترشيح ، هادي العامري ، لمنصب وزير الداخلية مفادها ”  انها لن  تتدخل بهذا الشأن كونه  أمر عراقي داخلي ” على حد وصفه .

وقال لفته في تصريح اطبعت عليه (كنوز ميديا) ان ” من يحمل الولايات المتحدة  مسؤولية عدم ترشيح العامري لحقيبة الداخلية  واهم كونها اكدت للتحالف الوطني حرية الاطراف السياسية العراقية بتسمية من تشاء لهذا المنصب “،  مضيفا ان ” من يتحمل مسؤولية عدم ترشيح العامري تم اثباته وبالدليل القاطع الا وهو رئيس الوزراء ،حيدر العبادي،  وليس شخصا  آخر  والسبب  يعود الى  حسابات  شخصية وليست سياسية او اقليمية بسبب عدم توقيع العامري على ورقة ترشيح العبادي لرئاسة الوزراء” على حد وصفه .

 و تابع بالقول ان ” حسم منصب وزير الداخلية تم تأجيله الى ما بعد العيد حسب الاتفاق بين اطراف التحالف الوطني وكتلة بدر “، مشيرا الى ان ” كتلته  لن تطالب بمنصب وزير الداخلية  في الاجتماع المقبل بقدر  مطالبتها  بإستحقاقها الانتخابي المكون من 22 مقعدا “.

  وختم لفتة بالقول  ان ” السبب الرئيس وراء  الأزمة التي حصلت في المرحلة الراهنة  بشأن  هذا المنصب هو الوعد الذي  قطعه العبادي للعامري  بأن  يكون وزيرا للداخلية نظير مشاركته في الحكومة الحالية ، الوعد الذي تنصل عنه رئيس الحكومة  في نهاية المطاف “. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here