كنوز ميديا/ بغداد – ربط النائب عن تيار الاصلاح الوطني زاهر العبادي تفعيل دور البرلمان وإقرار القوانين المهمة بابتعاد الكتل السياسية عن مصالحها الشخصية والحزبية.

وبين العبادي في تصريح ان” تفعيل الدور الرقابي للسلطة التشريعية يكمن من خلال تناسي الكتل السياسية مصالحها الشخصية ، وجعل مصلحة الوطن المعيار الاول لها عند ذلك سيدعم عمل البرلمان ويأخذ دوره الرقابي بشكل صحيح”.

وشدد على اهمية اعطاء مساحة واسعة لهيئة الرئاسة لاتخاذ القرارات اللازمة بالاتجاه الذي يخدم مصلحة البلد ، علاوة على تفعيل دور اللجان البرلمانية وتشريع القوانين المهمة المعطلة.

وتابع ان” بقاء الكتل الساسية وراء مصالحها الشخصية سيجعل البرلمان عاجزا على اقرار القوانين المهمة.

وشهدت الدورة البرلمانية السابقة تقاطعا بين السلطتين التنفيذية والتشريعية ، ماحال دون اقرار العديد من القوانين المهمة كما ادى ذلك الى غياب الدور الرقابي للبرلمان ، والذي تسبب بدوره الى تدهور الوضع الامني والقطاعات الاخرى في البلاد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here