كنوز ميديا _   أعلن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت، عن حصول العراق على تعهدات بتسليح وتدريب قواته الأمنية لمواجهة التهديدات “الإرهابية” خلال زيارة العبادي الى نيويورك، فيما أشار إلى أن رئيس الوزراء شدد على ضرورة احترام سيادة العراق ووحدة أراضيه ورفضه لقدوم أية قوات برية إلى البلاد.

وقال مكتب العبادي في بيان إن “العراق حصل خلال الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء لمدينة نيويورك على دعم دولي كبير في حربه ضد تنظيم داعش الإرهابي، بالإضافة إلى تعهدات بتسليح العراق وتدريب قواته الأمنية لمواجهة التهديدات الإرهابية”.

وأضاف المكتب أن “هناك انفتاحاً لدول العالم على العراق في توجهاته الجديدة مما سيجعله محط أنظار واهتمام دول العالم لخدمة تطلعات شعبه في الأمن والأمان وتحقيق الرفاهية والازدهار”.

وأوضح البيان، أن “العبادي شدد في جميع لقاءاته على ضرورة احترام سيادة العراق ووحدة أراضيه ورفضه لقدوم أية قوات برية إلى البلاد إذ انه يمتلك قدرات بشرية متميزة”.

وتابع أن “رئيس الحكومة سلط الضوء على الدور الكبير لقوات الحشد الشعبي في المعارك ضد داعش باعتبارها السند المهم للقوات الأمنية، وكان لها دوراً مؤثراً في قلب معادلة المعركة إيجاباً لصالح العراق وشعبه ضد العصابات الإجرامية لداعش والجماعات الإرهابية الأخرى”.

ولفت البيان إلى أن “العبادي قدم شرحاً لقادة الدول عن الدور الكبير لسماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني في استقرار العراق ووحدة أراضيه ودوره في توحيد جميع العراقيين في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي”.

ووصل رئيس الوزراء حيدر العبادي، مساء أمس الجمعة (26 أيلول 2014)، إلى العاصمة بغداد بعد مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأميركية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here