كنوز ميديا _   كشف مواطنون من اهالي الفلوجة ان عناصر داعش الارهابية بدات تهرب من المدينة مع توالي الانباء عن قرب تنفيذ قوات الجيش الهجوم البري بالاضافة الى اشتداد القصف الجوي من قبل طائرات دول التحالف.

وافاد شهود عيان من اهالي الفلوجة إن القصف الجوي اشتد في الايام الاخيرة على احياء الجغيفي ونزال والشهداء رافقه قصف بالراجمات مستهدفا مواقع يتحصن بها عناصر داعش .

واضافوا ان القصف ادى الى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجماعات الارهابية.

وتابع شهود العيان أن عناصر داعش انتابهم الارتباك واخذو يهربون من المدينة الى جهات اخرى مع تواصل الاخبار عن قرب الهجوم البري.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here