كنوز ميديا _   أفاد مصدر أمني في محافظة ديالى، اليوم السبت، بأن ثلاثة من عناصر تنظيم (داعش) قتلوا اثناء محاولتهم الهجوم على نقطة تفتيش قرب سد العظيم، شمال بعقوبة،( 55 كم شمال شرق بغداد).

وقال المصدر إن “ثلاثة من عناصر تنظيم (داعش) حاولوا الهجوم على نقطة تفتيش للجيش العراقي والحشد الشعبي، ظهر اليوم، في منطقة البوطلحة، (55 كم شمال بعقوبة)”، مبيناً أن “عناصر النقطة اطلقوا النار من اسلحة رشاشة باتجاه المهاجمين، مما أسفر عن مقتلهم في الحال”. 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عناصر النقطة نقلوا جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي”، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وكانت إدارة قضاء الخالص، قد اعلنت في (2014/08/11)، عن تطهير ناحية العظيم وقريتين شمال بعقوبة، خلال عملية امنية نفذتها القوات الأمنية بإسناد جوي، مبينة أن 120 عنصراً من تنظيم (داعش) قتلوا خلال العملية، فضلاً عن “تحرير” مناطق واسعة من ناحية العظيم، المحاذية لمحافظة صلاح الدين”.

يذكر أن محافظة ديالى، مركزها مدينة بعقوبة، شهدت سيطرة تنظيم (داعش) والمجاميع المسلحة المتحالفة معه، كجيش النقشبندية، على بعض مناطقها، بعد سيطرته على مدينتي الموصل وتكريت، في العاشر من حزيران 2014 الحالي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here