كنوز ميديا / بغداد – اعلن عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عباس جابر الخزاعي، عن استضافة اللجنة لقيادتي عمليات صلاح الدين والانبار يوم غد الاحد للتباحث والاطلاع على اخر مستجدات ونتائج التحقيق في قضية مجزرتي سبايكر والصقلاوية .

وقال الخزاعي، في بيان تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه اليوم، ان ” جريمتي سبايكر والصقلاوية التي راح ضحيتها الالاف من الابرياء بين شهيد ومفقود هي واحدة من همجيات تنظيم داعش المجرم ، بالتالي فأن مواجهة هذا السرطان تحتاج الى تعاون وتضافر للجهود بشكل استثنائي بين جميع الاطراف السياسية والامنية للوصول الى الحقائق وكشف الجناة والمتورطين بهذه الجرائم البشعة “.

واضاف ان ” هنالك اطرافا عدة مع الاسف تورطت مع الدواعش في تلك الجرائم سواء من خلال الاهمال او التواطئ مع تلك الجهات المجرمة “، مبينا ان ” التحقيقات والمتابعة من قبل اللجان المشكلة بهذا الخصوص ستكون هي الفيصل في الوصول الى جميع الحقائق والخيوط المرتبطة بتلك الاطراف وعلاقاتها مع التنظيمات الارهابية كي ينالوا جزاءهم العادل “.

واشار الخزاعي الى ان ” لجنة الامن والدفاع البرلمانية ستستضيف القيادات الامنية في محافظتي الانبار وصلاح الدين الأحد المقبل، لاستكمال المعلومات عن الحقائق وأسباب الخرق الأمني الذي أدى إلى محاصرة الجنود في ناحية الصقلاوية ومنطقة السجر والتلكؤ في إيصال الدعم للجنود المحاصرين اضافة لمعرفة اخر مستجدات التحقيقات والاطلاع على التقارير المتضمنة لنتائجها في قضية مجزرة سبايكر “.

وتابع ان ” الشعب العراقي ليس مستعدا للمزيد من المجازر او نحر الابرياء بدم بارد على ايدي الإرهابيين والدواعش، بالتالي فان كشف الحقائق ومحاسبة المتورطين عن تلك الجرائم البشعة وضمان عدم تكرارها سيكون من اولويات عملنا ضمن لجنة الامن والدفاع “.

يذكر ان لجنة الامن والدفاع النيابية ناقشت الاربعاء الماضي، مع القيادات الأمنية تأخر تقديم الدعم الفوري للقوة المحاصرة في منطقتي الصقلاوية والسجر بالانبار.

واصدر القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين الماضي أوامر بحجز آمري الأفواج المقصرين في حادثتي منطقتي الصقلاوية والسجر شرقي الفلوجة والتحقيق معهم.

وكان النائب عن كتلة المواطن هاشم الموسوي كشف في وقت سابق للفرات نيوز ان المئات من قوات الفوج الثامن التابع للواء (50) الفرقة (14) يبثون الان نداءات استغاثة وطلبا للدعم من قبل القوات الجوية والبرية ؛ لكسر حصار عصابات داعش الإرهابية في منطقة (السجر) بين الحي الصناعي والمقبرة في الفلوجة التابعة لمحافظة الانبار.

 

وتظاهر العشرات من عوائل ضحايا سبايكر والصقلاوية ،بوقت سابق، أمام مبنى الحكومة المحلية في الديوانية ؛ لمطالبة الحكومتين المركزية والمحلية ووزارة الدفاع باستلام جثث أولادهم وتحرير الأسرى المحتجزين في المحافظات الغربية.

وأعلنت وزارة حقوق الإنسان الاسبوع الماضي عن إحصاء عدد المفقودين في قاعدة سبايكر بعد أحداث الـ(10) من حزيران الماضي، حيث بلغ عدد مفقودي القاعدة المذكورة (1095) مفقوداً لغاية الـ(17) من ايلول الجاري.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here