كنوز ميديا/ بغداد – اكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ان تشكيل الحكومة العراقية الجديدة كان ردا صارما على عصابات داعش الارهابية, موضحا ان القوات الامنية والبيشمركة والحشد الشعبي نجحوا في ايقاف داعش الارهابي من التمدد الى مناطق اخرى في العراق”.

وقال معصوم في كلمة العراق في الجمعية العامة بمقر الامم المتحدة في نيويورك تابعته (كنوز ميديا) اليوم ” لقد كان تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ردا صارما على عصابات داعش الارهابية, مبينا انه” لاخيار لنا سوى دحر عصابات داعش التكفيرية في كل مكان” ، مؤكدا بالقول ” لقد نجحنا في صد الخطر الداهم للعراق بتوحدنا”.

وبين ان “الشعب العراقي مصمم في القضاء على داعش الارهابي في البلاد ,مثمنا” الدعم الدولي في تقديم الدعم لتحقيق هذا الهدف”.

واشار الى ان “القوات الامنية والبيشمركة والحشد الشعبي نجحوا في ايقاف تمدد عصابات داعش الى مناطق اخرى في العراق, مشيرا الى ان الدعم الدولي للعراق اكد لشعبنا انه ليس وحده في الحرب ضد العصابات التكفيرية”.

ودعا رئيس الجمهورية خلال كلمته امام الجمعية العمومية الى ” تشكيل جبهة عالمية موحدة لمحاربة داعش الذي عبر القارات وكذلك تفعيل وتطوير التضامن الدولي لمحاربة الارهاب”.

وطالب رئيس الجمهورية المجتمع الدولي ” بالوقوف الى الجانب العراق في تقليص معاناة اللاجئين والنازحين جراء جرائم عصابات داعش الارهابية”.

وكان اكثر من 30 دولة عربية واجنبية اعلنت وقوفها الى جانب العراق في حربه ضد الارهاب وتنفيذ ضربات جوية على مواقع داعش الارهابي وتقديم الدعم للقوات الامنية العراقية, كما صوت البرلمان البلجيكي على ارسال 6 طائرات اف 16 للمشاركة في الحلف الدولي ضد عصابات داعش الارهابية.

ووافق مجلس العموم البريطاني على توجيه ضربات جوية ضد داعش في العراق بعد ان وافق على المشاركة 524 عضوا فيما كان عدد الرافضين 43 عضوا”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here