كنوز ميديا – متابعة

لقى 2917 شخصاً على الأقل حتفهم بسبب مرض فيروس الإيبولا من بين 6263 حالة إصابة في خمس دول بغرب إفريقيا.

 

وذكرت منظمة الصحة العالمية، الخميس، أنها ما تزال بحاجة إلى 1550 سريراً في ليبيريا وهناك تقارير من منطقة فاسانكوني بغينيا تفيد بأن السكان أقاموا حواجز على الطرق لمنع فرق التعامل مع الإيبولا من دخول المنطقة.

 

من جانبه، أعلن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان من على منصة الأمم المتحدة أن بلاده لم تعد تشهد أية إصابة بفيروس إيبولا الأمر الذي حمل الحاضرين على التصفيق له بشدة.

 

وقال أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: “يمكننا القول بثقة أنه لم تعد هناك أية إصابات بفيروس إيبولا في نيجيريا”.

 

وقد كرر هذا التأكيد الإيجابي في ظل تصفيق حاد مجدداً ولكن هذا التأكيد لم تؤكده بعد منظمة الصحة العالمية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here