كنوز ميديا – النجف/

 رفض امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي ترشيح اسماء للمناصب الامنية عليها مشاكل قضائية, مشددا على “اهمية اعتماد مبدأ الحوار والمحبة والدستور لحل المشاكل بين الاقليم والمركز”.

وشدد السيد القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف اليوم على ” محاسبة القيادات الامنية المقصرة ودعم ابناء الحشد الشعبي “, مؤكدا ان تأخر الاسناد الجوي وخيانة القادة الامنيين وتجاهل الاستغاثة وراء حادثة الصقلاوية”.

ودعا السيد القبانجي الى ” الاسراع في انتخاب وزيري الدفاع والداخلية على اسس النزاهة والكفائة والاستحقاق والوطني” ، رافضا ان ” ترشح اسماء عليها مؤشرات وعلامات استفهام او عليها مشاكل قضائية لتسنم هاتين الوزارتين”.

وحث على ” اعتماد مبدأ الحوار والمحبة والدستور لحل المشاكل بين الاقليم والمركز والابتعاد عن لغة التصعيد في معالجة الخلافات”.

وحول الحلف الدولي ضد عصابات داعش قال السيد القبانجي ان” التحالف الدولي ان ” لم يقطع مصادر الامداد لعصابات داعش الارهابية فان توجيه الضربات الجوية ليست مجدية وهي تعني ان هذه الدول تريد حربا لا نهاية لها “, داعيا التحالف الدولي “لمحاربة عصابات داعش واحترام السيادة العراقية واعتماد الارادة الشعبية في الحشد الشعبي”.

وحول فتوى المرجعية في الجهاد الكفائي لمحاربة عصابات داعش بين ان ” مرور مئة يوم على فتوى الجهاد الكفائي وقد حفظت هذه الفتوى العراق ورسمت المسار الصحيح وحشدت الشعب واعطت القدسية والشرعية للمعركة”.

من جهة اخرى وحول تصويت مجلس محافظة النجف الاشرف على مشروع بحيرة النجف السياحية, دعا السيد القبانجي الى “تنفيذ هذا المشروع , مؤكدا ان “انجازه يحتاج الى ارادة للتنفيذ من قبل الادارة المدنية وستثمار الطاقات البشرية في انجاز بحيرة النجف السياحية ومشروع كهرباء النجف”.

وحول بدء العام الدراسي الجديد اشار السيد القبانجي الى ” اهمية تصحيح المناهج الدراسية التي كتبت باقلام طائفية وحقد منذ اكثر من 36 عاما ، وقد جرت عمليات تصحيح جزئية والمطلوب تصحيحها بشكل كامل”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here