كنوز ميديا – بغداد /

كشف النائب عن التحالف الوطني عبدالعزيز الظالمي، عن ان بعض محافظات جنوب العراق هددت بسحب ابناءها من جبهات القتال ضد تنظيم “داعش”، بسبب عدم وجود خطة استراتيجية لدى الحكومة للحفاظ على سلامة ابنائها.

 

وقال الظالمي في تصريح صحفي إن ” الكثير من ابناء المحافظات الجنوبية انضموا للجيش العراقي والحشد الشعبي لمقاتلة عناصر داعش الارهابية تلبية لنداء المرجعية الدينية، الا ان هذه المحافظات ومنها محافظة المثنى قد هددت بسحب ابنائها من جبهات القتال”، عازياً السبب الى أن “الكثير من الجنود يستشهدون في المحافظات الغربية بسبب عدم وجود خطة او استراتيجية للحكومة للحفاظ على ارواحهم في هذه المحافظات التي فيها عناصر داعش، وخشية تكرار ما حصل بقاعدة سبايكر وكذلك بالصقلاوية في محافظة الانبار”.

 

واضاف الظالمي “نتمنى ان لا تطبق هذه المحافظات تهديداتها لان ذلك سيؤثر على العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش العراقي والحشد الشعبي”، داعياً “الحكومة ووزارة الدفاع لوضع خطة للحفاظ على سلامة جنودها في المعارك بالمناطق الغربية للبلاد”.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here