كنوز ميديا _   اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الجمعة، أن الدول المشاركة في مايسمى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة  بحجة ضرب مجرمي “داعش”، اعطت الحكومة العراقية تطمينات بعدم دخول قوات برية الى الاراضي العراقية، مبينا ان العراق طالب هذه الدول بسرعة ارسال اسلحة وذخائر لدعمه في حربه ضد الجماعات “الاجرامية”.

وقال العبادي في تصريح لقناة العراقية الرسمية إن “الدول المنضوية في التحالف الدولي لضرب مجرمي داعش اعطتنا تأمينات بانها لا تقوم باي عمل عسكري داخل الاراضي العراقية بدون اذن الحكومة المركزية في بغداد”.

واضاف العبادي “بحثنا على هامش انعقاد مؤتمر الامم المتحدة 69 في نيويورك، قضية تسليح الجيش العراقي والاسراع بارسال الشحنات من الاسلحة والذخائر الى القطعات العسكرية، بالاضافة الى التنسيق مع الدول حول شن الضربات الجوية والتنسيق مع القيادات العراقية واحترام سيادة الاجواء العراقية”.

واضاف العبادي أن “الدول المشاركة بالحرب ضد مجرمي داعش، ابلغتنا بعدم نيتها ارسال قوات برية الى العراق”، مبينا “نحن انتهينا من مسألة عدم مشاركة قوات دولية برية في الحرب ضد داعش، لان وجودها يحتاج الى اتفاقية امنية وموافقة مجلس النواب العراقي”.

 

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد، الأربعاء في كلمة له خلال حضوره الاجتماع الطارئ لمجلس الامن الدولي بشأن الإرهاب أن “داعش” ليس منظمة داخلية وانما عابرة للحدود، فيما طالب بملاحقة جميع مصادر تمويل الارهاب في العالم.انتهى

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here