كنوز ميديا / بغداد – قال مدير اسايش طوزخورماتو الرائد فاروق احمد، اليوم الجمعة ،ان منظمة بدر، بزعامة هادي العامري، سيطرت ،الاربعاء الماضي ، على نقطة السيطرة الرئيسية بين طوزخورماتوو وكركوك بالقوة و خلال عشرة دقائق، لافتا الى  ان تحركات منظمة بدر في طوزخورماتوو توضح نيتهم في السيطرة على المناطق المهمة التي  تديرها قوات البيشمركة وبالاخص السيطرات والدوائر الحكومية.

 ونقلت مواقع كردية عن احمد قوله ،ان “سيطرة مقاتلي منظمة بدر على السيطرة الرئيسية بين كركوك وطوزخورماتو،كشفت عن نية المنظمة الاستحواذ على مناطق مهمة  تديرها قوات البيشمركة وبالاخص السيطرات والدوائر الحكومية”.

واضاف احمد، ان ” عددا كبيرا من مقاتلي بدر مدججين بانواع الاسلحة الثقيلة موجودون في تلك المناطق ، لكن البيشمركه ما زالت منتشرة في بعض منها حتى الان “.

وتابع ،ان ” الانتشار غير المبرر لمقاتلي المنظمة ولد حالة انزعاج لدى مواطني القضاء ، حيث اعترض العشرات من المواطنين طريق مسلحي بدر وهم يحاولون الانتشار في عدة مناطق من طوز خوركاتو “.

تجدر الاشار الى ان ” 9  عجلات تابعة لمنظمة بدر سيطرت ،صباح الاربعاء الماضي على السيطرة الرئيسية وجودة  بين كركوك وطوزخورماتو و ترجل من السيارات مسلحي المنظمة وتوجهو الى داخل السيطرة وحدثت مشادات كلامية بينهم وبين عناصرها “. 

3 تعليقات

  1. بعد أن تم أدخاالهم من خانقين ومساعدتهم لفك حصار أمرلي وأعطا الشهداء وفتح المستشفيات لهم أخرجو أنيياب غدرهم وحقدهم .الاحزاب الشيعية كلها هي ضد الشعب الكردي منعو تسليح الكرد منذ عشر سنوات ومازلو يرفضون تسليح البشمركة من اموال الغرب وليس أموالهم يرفضون حتى وصول المساعدات الانسانية هم يتحملون ذبح اليزيدين و جرائم داعش هم من هرب داعش من السجون هم من أعاد ضباط البعث الاسلحة الثقيلة في الموصل كانت لقتال الكرد هم من حرض ومازال يحرض ضد الكرد ميليشياة غدر وخزعلي هي من قتلت الكرد فليصحى ذلك الحزب من سكرته الذي أرتمى في حضن الاحزاب الشيعية مهما قدم الكرد الى الاعراب الترك الفرس وغيرهم من طيبة لاكن جوابهم الغدر ..هذا قدرنا نحن لانعرف سوى تخوين بعضنا البعض فلنعرف أنه كلهم أعداء لنا

  2. من حرر منطقة طوزخورماتو ,البدر
    قبل ان تسقط بيد من كانت , جيش مركه فاصوليه
    من تركها لقمه بيد داعش لتقتل الشيعة من سكانها ,جيش مركه باميه
    قبل سقوطها كانت بيد من ,والانفجارات تقتل وتأخذ ارواح الشيعة,
    جيش مركه حمص

    كفاكم عوا

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here