كنوز ميديا – متابعة /

 

اعلن (جيل دي كيرشوف) مسؤول مكافحة الارهاب في الاتحاد الاوروبي، إن عدد المواطنين الاوروبيين الذين انضموا لتنظيم “داعش” في العراق وسوريا قد تجاوز ثلاثة آلاف.

 

وحذر دي كيرشوف من ان الضربات الجوية الغربية تزيد من احتمالات تعرض الدول الاوروبية لهجمات انتقامية.

 

وقال دي كيرشوف في تصريحات لـ(BBC)  إن العدد الذي ذكره  وهو 3000 يشمل كل الاوروبيين الذين ذهبوا الى منطقة الشرق الاوسط بمن فيهم اولئك الذين عادوا الى بلدانهم والذين قتلوا.

 

وكان خبراء قد قدروا في وقت سابق من العام الحالي عدد الاوروبيين المنضمين لتنظيم داعش بحوالي الالفين.

 

وقال دي كيرشوف إن قيام التنظيم باعلان “الخلافة” في حزيران الماضي كان له دور في جذب المؤيدين الاوروبيين، مضيفا”إن كنت من الذين يؤمنون بالخلافة، فإنك سترغب بالانضمام اليها في اقرب وقت ممكن.”

وحذر المسؤول الاوروبي من ان الضربات الجوية التي تنفذها الولايات المتحدة وحليفاتها الغربيات قد زادت من احتمال وقوع هجمات انتقامية ضد اهداف في اوروبا.

 

وقال “تيقن الفرنسيون الى ذلك عندما اصدرت داعش قبل ايام ثلاثة بيانا هددت فيه بالانتقام من التحالف. وقد اختطف مواطن فرنسي في الجزائر وقطع رأسه. لذا فانهم يفعلون ما يقولون.”

 

كما حذر دي كيرشوف من احتمال تنفيذ المجموعات المنافسة لتنظيم “داعش” مثل تنظيم القاعدة هجمات على اهداف في اوروبا للمحافظة على موقعها، وقال “إن صعود داعش قد يجبر القاعدة على عمل شيء ما للبرهنة على انها ما زالت ذات اهمية.”

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here