كنوز ميديا – متابعة /

فتحت السلطات السعودية تحقيقا حول عبارة “داعش في قلوبنا”، التي كتبت في مدخل إحدى مدارس البنات بمركز الخرمة شمال شرق الطائف.

وافاد موقع (شبكة القطيف الاخبارية) اليوم الجمعة، ان مصادر اكدت أن مكتب إشراف الخدمة للبنات بتعليم الطائف يتحقق من كاتب العبارة، خاصة بعد انتشار صورة العبارة مكتوبة على مدخل المدرسة.

وأكدت المصادر “أنها لا تقبل العبث بالممتلكات العامة، خاصة وأن مبنى المدرسة جديد، أيا كانت العبارة، فكيف إذا كانت عبارة تمثل توجها لجماعة خطيرة تدعي الإسلام وتشوه صورته”.

واوضحت “إنها من خلال توجيهات وزير التربية والتعليم لن تسمح بتمرير أي أفكار متطرفة بأي طريقة كانت في المدارس للبنين والبنات”.

1 تعليقك

اترك رداً على ابو عزام إلغاء الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here