كنوز ميديا / كربلاء – أكد مجلس محافظة كربلاء ، اليوم الخميس ، أن هناك تفردا بالقرار الامني في المحافظة وعدم استجابة لرؤى ومقررات المجلس بشأن الملف الامني وتغيير القيادات الامنية، وأن اعضاء المجلس قرروا بجلستهم الطارئة اضافة الملف الامني الى الملفات الخدمية والادارية التي سيُستجوب فيها المحافظ عقيل الطريحي الثلاثاء المقبل، فيما طالب الطريحي بأن تكون جلسة الاستجواب علنية، الا ان المجلس رفض ذلك.

وقال رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي في تصريح اطلعت عليه(كنوز ميديا) إن ” مجلس المحافظة لمس ان ” هناك خرقا أمنيا واضحا في كربلاء، أدى الى تداعيات امنية وتكرر تفجير العبوات الصوتية والمفخخات بمركز المدينة خلال الفترة القليلة الماضية”.

وأضاف أن ” المجلس عقد جلسة طارئة، امس الاربعاء ، لمناقشة أسباب الخروقات الامنية والتفجيرات الاخيرة في المحافظة والوقوف على اسبابها”، عازيا اسباب التفجيرات والخروق الامنية الى “عدم التنسيق بين الاجهزة الامنية، وعدم وجود اجتماع دوري للمحافظ باعتباره رئيس اللجنة الامنية العليا بالمحافظة مع قيادات الاجهزة الامنية”.

وبين الموسوي أن ” مجلس محافظة كربلاء وجد خللا واضحا في بعض المفاصل الامنية في المحافظة وكانت هناك رؤية لتغيير بعض قادة المفاصل الامنية والاستخباراتية، وبالفعل تم اتخاذ قرار بتغيير هؤلاء القادة، لكن المحافظ لم يطبق هذه القرارات”.

وأوضح رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس كربلاء أن ” الاستجواب جاء بناءاً على طلب اكثر من 18 عضو مجلس اجمعوا ان هناك اهمالا وظيفيا وشبهة فساد في عمل المحافظ”.

وكان مصدر نيابي قد اكد في تصريح أن ” نوابا عن محافظة كربلاء قدموا طلباً لهيئة النزاهة لمعرفة الطرق القانونية التي كرم بها محافظ كربلاء الطلبة الاوائل بسيارات من الاموال المخصصة للمحافظة”.

واضاف المصدر النيابي الذي رفض الكشف عن اسمه ، اليوم الخميس ” ان القانون ينص على ان المحافظ من حقه صرف مبلغ لايتجاوز 500 الف دينار كمكافئة”، متسائلا كيف قام الطريحي بشراء هذه السيارات ومن اين جاء بهذه الاموال؟ وهذه مخالفة وخرق واضح للقانون وعلى هيئة النزاهة القيام بتحقيق عاجل في هذا الموضوع″.

وكانت الحكومة المحلية في محافظة كربلاء قد كرمت الطالبة الاولى على العراق بسيارة سني موديل 2014 اضافة الى تكريم مديرة المدرسة التي تنتمي اليها الطالبة  بسيارة مماثلة.

في غضون ذلك طالب محافظ كربلاء عقيل الطريحي ، اليوم الخميس ، بان ” تكون الجلسة القادمة لمجلس محافظة كربلاء المخصصة لاستجوابه علنية وبحضور وسائل الاعلام لمعرفة ما يجري في المحافظة”.

وقال الطريحي في تصريح ان “الاستجواب حق طبيعي للمجلس، ويبدو ان هناك البعض من اعضاء المجلس لديهم رغبة في الاستجواب ووصلتني اليوم لائحة الاستجواب التي تتضمن مجموعة من الاسئلة التي حددها المجلس″.

واضاف محافظ كربلاء ” ساحضر الجلسة القادمة وتتوفر لدينا اجابات وملفات كافية لجميع اسئلة اعضاء المجلس″.

لكن مجلس محافظة كربلاء رفض طلب المحافظ بان تكون الجلسة علنية لانها مخالفة للقانون.

وقال الموسوي إن ” علنية جلسة محافظة كربلاء امر صحيح وصحي لكن ما نص عليه قانون مجالس المحافظات يجب ان تكون جلسة الاستجواب سرية ونحن في مجلس المحافظة ليس لدينا مانع ولكن لايجب مخالفة القانون”.

وكان مجلس محافظة كربلاء، قد قرر امس الأربعاء، استجواب المحافظ عقيل الطريحي بجلسته الاعتيادية التي ستعقد يوم الثلاثاء المقبل، للاستفهام عن قضايا تخص عقود المشاريع والخدمات وادارة المحافظة والملف الامني، وفيما أكد المجلس ان الهدف من الاستجواب “تقويمي” وليس “شخصياً”، شدد على ان يلتزم محافظ كربلاء بالقانون وان يحضر جلسة الاستجواب.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here