كنوز ميديا / نينوى – افاد سكان محليون في محافظة نينوى ،اليوم الخميس،  بأن  عناصر  من تنظيم مايسمى  بالدولة الأسلامية (داعش الارهابي ) اقدمت على اعدام ستة مرشحين من الخاسرين في الانتخابات  البرلمانية الأخيرة امام الملأ وسط مدينة الموصل وسلمت جثثهم  الى دائرة الطب العدلي .

 وقال  شهود عيان ان,” عناصر التنظيم اعدمت اليوم المرشحين الستة  من دون الالتفات الى اسم القائمة  التي ترشحوا عنها  أ و من يرأسها  بعد ان اصدرت  مايسمى  بالمحكمة  الشرعية  التابعة لتنظيم ( المنشقين عن القاعدة) كما وصفهم  وطالب بتسميتهم الأزهر الشريف ، الحكم  عليهم بالاعدام باطلاقات في الراس والصدر وسط مركز مدينة الموصل ، وبعد ان امرت  بتجمع المواطنين  لمشاهدة عملية الأعدام  “.

واوضح السكان ان”  هناك العشرات من المرشحين الخاسرين اغلبهم لم يتمكنوا من الخروج الى اقليم كردستان او الى  دول الجوار  ومازال مصيرهم مجهولا، وبرغم خسارتهم في الأنتخابات الا  انهم  لم ينجو من عناصر التنظيم  بعد البحث عنهم والتدقيق والتفتيش في هويات المواطنين المستمرة خلال  الـ 24 ساعة  الماضية في عموم المدينة “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here