كنوز ميديا/ بغداد – قالت صحيفة الباييس الإسبانية إن وزير الخارجية الإسبانية خوسيه مارجايو سيتوجه إلى العراق فى أول رحلة منذ 2004 لوزير خارجية إسبانيا، وخطط مارجايو للسفر في الأسابيع القادمة لإظهار دعم الحكومة الإسبانية لنظيرتها العراقية برئاسة حيدر العبادي.

وأوضحت الصحيفة أن ” إسبانيا انضمت إلى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأعربت الحكومة عن ” استعدادها لتقديم جميع أنواع التعاون السياسي والاقتصادي والإنساني والعسكري بشرط عدم المشاركة في أي هجمات”.

وأوضحت الحكومة الإسبانية أن ” في حالة توريد أسلحة ستقوم بتسليمها إلى حكومة بغداد وليس إلى السلطات الإقليمية الكردية، كما أكدت أنها لن تعمل في سوريا”.

وأوضحت الصحيفة أن ” العراق ليس السيناريو الوحيد الذي يشغل الدبلوماسية الإسبانية في الوقت الراهن، ولكن أيضا ليبيا الذي حولها سينعقد مؤتمرا جديدا في إسبانيا لمناقشة حل للأزمة الليبية في الوقت الحالي”.

وأشارت الصحيفة إلى أن ” خلاصة مؤتمر جمعية الأمم المتحدة فى الدورة 69 هي دعوة جميع الأطراف المتحاربة في ليبيا إلى “وقف إطلاق النار الفوري والكامل والدخول في عملية الحوار السياسي يجب أن تتوج في الدستور الجديد”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here