كنوز ميديا – بغداد /

 أكد ممثل العراق لدى الأمم المتحدة لشؤون إدارة الأزمات والكوارث العالمية عيسى الفياض ، على ضرورة الاستعانة بالأمم المتحدة للكشف عن وقائع مجزرة “سبايكر” ،  مؤكداً على الحكومة تزويده بالإحداثيات المكانية والتوقيتات الزمنية للجريمة.

 وقال الفياض في تصريح صحفي ، إنه ” طالب غرفة العمليات التابعة للأمانة العامة لمجلس الوزراء بتزويده بإحداثيات أماكن الجريمة المصحوبة بالتوقيتات الزمنية لها ، لكي ترسل إلى الأمم المتحدة ، للتأكد فيما لو تم رصدها من أحد الأقمار الصناعية”. لافتاً إلى “وجود تعاون كبير بين الأجهزة المختلفة بخصوص هذه المجزرة “.

 وأضاف أنه ” يمكننا من خلال فرق متخصصة لكشف المعادن تحت الأرض ، أن نستدل على جثث الشهداء ، عن طريق المعادن التي دفنت معهم كالأحزمة وغيرها”.  مؤكداً على أهمية  دقة المعلومات ، وتأمين منطقة الجريمة من العصابات الارهابية “.

وأعلنت الهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة، في وقت سابق ، رفعها دعاوى قضائية ضدّ مرتكبي مجزرة “سبايكر” ، التي راح ضحيتها نحو 1700 جندي في كلية القوة الجوية في مدينة تكريت. انتهى 7

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here