كنوز ميديا / متابعة – عيّن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأربعاء مستشارين اثنين له، أحدهما عن الحوثيين والآخر عن الحراك الجنوبي، حسبما أفاد مراسل “سكاي نيوز عربية” في صنعاء.

واستقر هادي على تعيين صالح علي الصماد عن الحوثيين وياسين عمر مكاوي عن الحراك الجنوبي مستشارين له، في خطوة تهدف فيما يبدو إلى احتواء الأزمة الأخيرة التي أدت إلى نشوب اشتباكات عنيف، بين الحوثيين ومسلحين مدعومين من الجيش، وانتهت بسيطرة جماعة الحوثي على صنعاء.

ووقع هادي الأحد اتفاقا لتقاسم السلطة مع الحوثيين، بعدما توغلوا في العاصمة وسيطروا على عدة قواعد عسكرية ومقار حكومية مهمة.

من جهة أخرى، أعلن وزير الصحة اليمني انتشال 270 جثة وإسعاف 460 مصابا، من مناطق المواجهات التي شهدتها صنعاء خلال الأيام الماضية.

وفي وقت سابق، أشاد عبد الملك الحوثي زعيم الحوثيين بسيطرة مقاتليه على أجزاء كبيرة من العاصمة اليمنية، بعد 4 أيام من القتال، ووصفها بأنها “ثورة ناجحة” لكل الشعب.

وجاءت الاشتباكات بعد أسابيع من اعتصام المؤيدين للحوثيين للمطالبة بسقوط حكومة يصفونها بأنها فاسدة، وبإلغاء زيادة في أسعار الوقود.

ويكافح اليمن للتعافي من آثار إطاحة الرئيس السابق علي عبد الله صالح وسط احتجاجات الربيع العربي في 2011، وساهمت الأزمة السياسية في صعود مسلحي القاعدة وتقدم الحوثيين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here