كنوز ميديا / متابعة – كشف مصدر نيابي داخل التحالف الوطني ، اليوم الأربعاء ، عن عمليات بيع وشراء تحاول بعض الاطراف القيام بها  لافتا الى ان ” سعر  حقيبة وزارة الدفاع وصل الى 600 مليون دولار فيما وزارة الداخلية  400 مليون دولار “.

 وقال المصدر لـ/عراق برس/ اطلعت عليه (كنوز ميديا)،  ان “هناك بعض الاطراف السياسية تحاول بيع وشراء الوزارات الامنية وهذا  مايحدث بالفعل  بمساعدة  بعض السماسرة داخل العراق وخارجه من خلال عرضها على بعض الشخصيات  وفق الأرقام المذكورة آنفا  “.

ولفت   المصدر الى ان ” احد الاسماء المطروحة لتسنم حقيبة الداخلية في التحالف الوطني لم يدفع حتى الان سوى 150 مليون دولار  فيما حقيبة الدفاع وصلت الى 600 مليون دولار من خلال شخصية كانت تتسنم منصبا حكوميا في الحكومة السابقة وانسحبت على خلفية اعتصامات الانبار”.

واكد ان ” رئيس الوزراء حيدر العبادي احيط علما  بهذا الموضوع لاسيما بعد محاولات بيع وزارة الاسكان سابقا من قبل شخصيات داخل التحالف الوطني ايضا”. مشددا بالقول ،ان ” قيادات رفيعة في التحالف الوطني تنتظر ردة فعل حاسمة من العبادي تجاه هذه السمسرة التي تريد ان ترمي بالعراق الى هاوية سحيقة”.

3 تعليقات

  1. صحيح مثل ماكال ابو نعال الله ايطيح حظج ياامريكا وين لكيتيلنه هالحثالة,تجار الدين وامذاهب مجموعة من الفاشلين بلا اصل ولا فصل ولا غيرة ولاناموس ولا انسانية.ليش العراق مابيه زبالة حتى تستورد النا امريكا زبالو من الخارج

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here