كنوز ميديا – متابعة /

 افاد مسؤول امريكي، بانه لا مشكلة اذا استلمت قوات الاسد مواقع داعش، مؤكدا ان الحل في سورية سياسي بامتياز.

وذكر المسؤول في تصريح صحفي، اليوم، ان “نظام الاسد زود واشنطن بمعلومات عن تحركات منظمة خراسان الارهابية ومواقعها”.

يشار الى انه بحسب معلومات أمنية فان  واشنطن تعتقد ان محسن الفضلي زعيم خراسان قد قتل بالضربات الجوية في سوريا.

وكانت القيادة الوسطى الامريكية قد قالت ان الغارات الجوية ضد داعش في سوريا  بلغت 20 ضربة.وأكدت القيادة ات هذه الغارات استخدم فيها عدد من الطائرات الهجومية والقاذفة والمقاتلة”. واستهدفت ضربة خامسة فجر اليوم  في سوريا 8 آليات لداعش  غربي بلدة القائم العراقية الحدودية، بحسب القيادة الوسطى، التي لم تذكر في بيانها أي عدد تقديري للإصابات في صفوف المسلحين.

وتتضارب هذه الأنباء مع الأنباء التي نقلها ناشطون سوريون كانوا قد أشاروا إلى وقوع ما بين 10 و20 غارة جوية على منطقة البوكمال بالقرب من الحدود مع العراق.من جهته قال المرصد السوري إن التحالف استهدف مدينة البوكمال بـ13 غارة جوية.

يشار الى ان  جبهة النصرة، التابعة لتنظيم القاعدة، أخلت  جميع مقارها الواقعة في المناطق السكنية بريف إدلب بعد أن نفذ التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضربات على الجبهة.وكذلك أمرت حركة أحرار الشام أتباعها بإخلاء قواعدها في المنطقة.

وذكرت المصادر أن طائرات التحالف قصفت أيضاً مدينة الهول جنوب شرقي الحسكة.وتعرض مقار تنظيم داعش  قرب الحدود التركية لضربات جوية من قبل قوات التحالف، قال مسؤول عسكري كردي إن داعش عزز صفوف مقاتليه للسيطرة على بلدة عين العرب كوباني خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

 

وكانت  وزارة الخارجية الروسية قد افادت بان بعض الضربات الامريكية ضد داعش “موضع شك” لغياب موافقة الأمم المتحدة.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم ان “ثمة شكا في شرعية الغارات الجوية على أساس أن مثل هذه الأعمال لا يمكن أن تتم بدون موافقة الأمم المتحدة وإذن صريح من سلطات البلد الذي تجري به وهي في هذه الحالة الحكومة في دمشق”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here