كنوز ميديا – بغداد /

اتهم النائب عن ائتلاف العربية عبد الرحمن اللويزي، الأربعاء، قوات البيشمركة بتهديم المنازل والمدارس الحكومية وإجراء تغيير ديموغرافي في بعض مناطق ناحية زمار بمحافظة نينوى.

وقال اللويزي خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان إن “قوات البيشمركة في قاطع ناحية زمار بمحافظة نينوى أقدمت على هدم المنازل السكنية والمدارس الحكومية لمجمع برزان السكني الذي يضم أكثر من 900 منزل”.

أضاف اللويزي أن “هذا المجمع السكني يقع ضمن منطقة يعدها إقليم كردستان متنازع عليها وتسكنه القبائل العربية”، مشيرا إلى أن “إزالة المجمع وتهجير ساكنيه هو جريمة تغيير ديموغرافي”.

وطالب اللويزي الحكومة بـ”تحمل مسؤولياتها وتضع حدا لذلك الأمر”.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً منذ إعلان حالة الطوارئ في (10 حزيران 2014)، حيث تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها بمحافظتي نينوى وصلاح الدين، بينما تستمر العمليات في الأنبار لمواجهة التنظيم، الأمر الذي دفع بمئات الآلاف من العوائل الى ترك منازلها والنزوح الى مناطق آمنة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here