كنوز ميديا – متابعة / 

أكد الرئيس الامريكي باراك اوباما ان بلاده “ستدعم العراق في حربه ضد الارهاب لحين تدمير تنظيم داعش”.

وجاء تأكيد اوباما خلال كلمته في  اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي انطلقت اليوم في دورتها التاسعة والستين بمشاركة 193 دولة بينها العراق .

وأضاف الرئيس الامريكي ان “وحشية الارهابيين في العراق وسوريا تجرنا الى النظر الى الحلول واليقظة “مشيرا الى”اننا نحتاج الى حرب عالمية ثالثة لدحر الوحشية والبربرية وعلى العالم التوحد لمحاربة تنظيم داعش وتدميره”.

وشدد اوباما على “وجوب اضعاف داعش وتدميرها في نهاية والمطاف فهي ارعبت كل من واجهتهم في العراق وسوريا ومستقبل الانسانية يعتمد على توحدنا في مقاتلة من يريدون تقسيمنا على اساس العرق والدين فلا لايمكن ان يكون هناك  أله يقبل هذا الرعب”.

وأكد “العمل مع تحالف دوالي واسع لتفكيك هذا التنظيم الذي ارتكب المجازر”مجددا تأكيده ايضا ان “الولايات المتحدة  لاتعتزم ارسال قوات للتصدي لداعش”.

وقال “ندعم العراقيين والسوريين لاستعادة مجتمعاتهم المحلية وسنستخدم قواتنا العسكرية بهذا الصدد وسندرب ونسلح القوات على الارض وتجفيف منابع تمويل الارهابيين وتدفق المقاتلين الاجانب وعلى العالم ان ينضم لهذه الجهود”.

ولفت اوباما الى ان “ارهابيي اليوم يستخدمون تقنيات حديثة في عملياتهم وتنظيم داعش لا يفهم سوى لغة القوة ومعالجة داعش لا يكون الا بالحرب”.

واستطرد الرئيس الامريكي بالقول “هناك حكومة عراقية جديدة ورئيس وزراء جديد رحبت به دول العالم وسندعم هذه الحكومة في حربها ضد الارهاب”.

ودعا اوباما “المجتمعات الاسلامية رفض هجمية القاعدة وداعش”مشيرا الى ان”الحرب الاهلية في سوريا قتلت حوالي 200 الف نسمة والعراق قريب من الانزلاق للمصير نفسه”.

وأكد ان “الحل الوحيد للازمة السورية هو سياسي ولا حل غيره ينهي معاناة السوريين”داعيا “دول العالم العربي والاسلامي التركيز على استثمار شبابهم بالشكل الامثل وابعادهم عن التطرف والانخراط باعمال ارهابية”.انتهى7

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here